Announcements & Events

News Details

« Back

كلية الخليج تحتفل بالعيد الوطني الـ 47 المجيد

كلية الخليج تحتفل بالعيد الوطني الـ 47 المجيد
12/11/2017 10:20:50 AM

تحت رعاية صاحب السمو السيد/ محمد بن ثويني بن شهاب آل سعيد رئيس مجلس الأمناء لكلية الخليج وبحضور عدد من أصحاب السمو والسعادة والمشايخ ورئيس مجلس إدارة الكلية وعميدها وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية بالكلية وعدد كبير من طلبة الكلية ، أقامت الكلية أمس الأحد الموافق 10 من ديسمبر 2017م إحتفالا بهيجا بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد بمبناها الكائن بمنطقة المعبيلة الجنوبية، بدأت فعاليات الإحتفال في الساعة الثالثة مساء وإستمرت الى الساعة الثامنة مساء متضمناً على العديد  البرامج والفقرات المتنوعة التي غلب عليها الطابع الوطني ، حيث بدأت من صباح اليوم بعرض للأغاني الوطنية وإقامة مسابقة الرسم لطلبة الكلية التي تضمنت على عرض لوحات صور لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وبعض الأعمال الفنية الوطنية الجميلة، ومعرض للسيارات الكلاسيكية الذي شارك به عدد 100 سيارة متنوعة، و فقرة الإستعراض للدراجات النارية وفقرة الفنون الشعبية التي صاحبها إستعراض للخيول العربية من تقديم إسطبل العجمي وإسطبل البهجة للقدرة والتحمل.

عقب ذلك أقيمت فعاليات الحفل المسرحي للكلية الذي أفتتح بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة إدارة الكلية التي ألقتها الفاضلة كريمة الهنائية مديرة التنسيق والمتابعة لمكتب رئيس مجلس الإدارة بهذه المناسبة التي أعربت فيها عن مشاعر الحب والولاء والعرفان  للقيادة الحكيمة وكل ما تحقق بقيادة جلالته من تقدم ورخاء ومن أمن و أمان و إستقرار، والتي قالت فيها:

لطالما كان العيد الوطني يوماً نرتقبه نحن العمانيون بكل فرح و غبطة وأمل كبير عام تلو الاخر، هو يوم بهيج تضاء فيه الأنوار، و ترفرف فيه الاعلام وتنثر فيه الورود والرياحين، ويجدد فيه الولاء والعرفان لقائد المسيرة، و باني النهضة الحديثة، رجل السلام العالمي، حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - سلطان عمان، حفظة الله و رعاه، القائد الذي أوصل بحكمته، بلادنا الحبيبة الى أعلى شأن،  و أسمى مكان، فأصبح القاصي و الداني يشير اليها بالبنان ويذكرها بطيب المقام

إنها لفرصة طيبة ومناسبة سارة أن تحتفل أسرة كلية الخليج في هذا الْيَوْمَ بالعيد الوطني السابع والاربعين المجيد ،،، معبرة عن سرورها وفخرها بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً

بمشاعر فخر وإعتزاز وإمتنان لباني نهضة عمان الحديثة، يحرص أبناء الشعب العماني الوفي على التعبير عن عميق الحب والولاء والعرفان لجلالة السلطان، مجددين العهد والولاء للسير قدماً تحت رايته وخلف قيادته الحكيمة. حيث يشهد العالم بإسهامات سلطنة عُمان الحضارية والفكرية وحضورها الفاعل في المحافل الإقليمية والدولية ومنجزاتها التنموية المحققة على الصعيد الداخلي، وتنمية كل القطاعات كالتعليم العام والعالي، والخدمات الصحية والاجتماعية، وخدمات الكهرباء والمياه والنقل والاتصالات والموانئ والمطارات، وسوق العمل المستوعب لجهود الرجل والمرأة على حدٍّ سواء.

قبل سبعة وأربعين عاماً وعد جلالة السلطان قابوس – حفظة الله ـ في خطابه التاريخي الأول عام 1970م بإقامة الدولة العصرية فأنجز ما وعد بتوفيق وفضل من الله، وبحكمة مستنيرة استلهمت قيم الماضي وتطلعات المستقبل، وطوال السنوات الماضية نعمت عُمان بقيادة جلالة السلطان بمنجزات عديدة ومتواصلة شملت مختلف مجالات الحياة وعلى نحو يحافظ على أصالتها وعراقتها، ويكرس قيمها ويعتز بتراثها ويواكب تطورات العصر في ميادين العلم والمعرفة، ويستفيد من التقدم الإنساني في شتى الميادين.

في هذه الأيام المجيدة لا يسع أبناء الشعب العُماني الأصيل سوى أن يجددوا العهد والولاء لبأني نهضة عمان، ويعبرو عن  فرحتهم بالمستقبل الزاهر، فانهم يتوقو لتعبير عن امتنانهم، وتقديرهم وفخرهم، بكل ما تحقق بقيادة جلالته من تقدم ورخاء، و من أمن و أمان و استقرار، سألين الله عزوجل أن يحفظ جلالته و ان ينعم عليه بمزيد من الصحه و السعادة و العمر المديد، و أن يعيد هذه المناسبة المجيدة و أمثالها على جلالته أعواما عديدة، و على الشعب العُماني بالخير و البركات. 

بعد ذلك قدم الشاعر سعيد الميقمي قصائده الوطنية التي حملت في طياتها
أجمل الكلمات للوطن والسلطان باني النهضة المباركة ثم جائت فقرة فن اليولة لطلبة الكلية  وعرض الأزياء العمانية التقليدية للرجال بعدها قدم طلبة الكلية مسرحيتهم  بعنوان " لورنس ".

وإختتم الحفل بتكريم المشاركين والشركات والمؤسسات الراعية " بنك مسقط – صلالة مول – مؤسسة البحيحي - مشاريع أبو وسام المعشري" والفائزين في مسابقة الرسم الطالب طلال المسكري الفائز بالمركز الأول و الطالبة عائشة الربيعي الفائزة بالمركز الثاني والطالبة مرام الحديدي الفائزة بالمركز الثالث.

جاء إحتفال الكلية بهذه المناسبة الوطنية تجسيدا لمسيرة النهضة المباركة نحو غاياتها المنشوده التي تحققت على أرض السلطنة في ظل عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه .